Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
الصحة

اليوم العالمي لمرض السرطان ودعم المريض في مواجهة السرطان

يوافق يوم 4 فبراير اليوم العالمي لمرض السرطان لذلك علينا جميعاً أن نتحد لتقديم الدعم لهم وأيضاً من واجبنا المشاركة في التوعية ضد هذا المرض.

ويهدف هذا اليوم إلى زيادة الوعي والتثقيف حول مرض السرطان وإتخاذ كافة الإجراءات ضد هذا المرض.

نصائح للوقاية في اليوم العالمي لمرض السرطان

بمرور الوقت والتجارب التي تتم حول مرض السرطان فدائما هناك جديد كل يوم بخصوص السرطان وطرق الوقاية منهم ومن أهمهم ما يلي:

التوقف عن التدخين

إذا كنت شخص مدخن فعليك التوقف فوراً عن التدخين والابتعاد أيضاً عن التدخين السلبي حيث أنه يلعب دوراً أساسياً في زيادة خطر الإصابة بمرض السرطان، وجدر بالذكر أن التدخين يمكنه أن يتسبب في الإصابة بأنواع مختلفة وليس مقتصر فقط على سرطان الرئة.

ممارسة الرياضة

تعتبر السمنة من أكثر الأسباب التي تؤدي للإصابة بالسرطان ومنهم 13 نوع فلذلك عليك دائما الحفاظ على صحتك وعلى وزنك واتباع نظام غذائي صحي وعليك تجنب الأطعمة المشبعة بالدهون والسكريات.

أقرأ أيضا: أفضل 10 تمارين لتقوية العضلات في المنزل

الفحص الدوري

عليك الانتظام في القيام بالفحص الدوري والبحث عن أي أورام سواء حميدة أو خبيثة حيث أن الفحص هو الوسيلة الأكثر أماناً لكشفه مبكراً والقدرة على التخلص منه بكل سهولة والحد من انتشاره في الجسم.

تجنب أشعة الشمس الضارة

وهذا الأمر ينطبق على الأطفال والكبار حيث أن التعرض لأشعة الشمس الحارقة فهذا يزيد خطر الإصابة بمرض سرطان الجلد فلذلك دائما ما ينصح الأطباء عدم التعرض لأشعة الشمس في وقت الذروة وهو من الساعة 10 صباحاً وحتى الساعة 4 عصراً، وفي حالة تعرضك لها يجيب عليك استخدام واقي الشمس بعامل حماية عالي ومناسب.

تجنب التعرض للهواء الملوث

وفقاً لمنظة الصحة العالمية فإن التعرض للهواء الملوث يساهم بنسبة 19% من تشخيصات السرطان ويعتبر الهواء الملوث هو السبب الأساسي للإصابة بسرطان الرئة، ولهاذا عليك الابتعاد قدر الأمكان عن الهواء الملوث والابتعاد عن استنشاق المواد الكيماوية.

دعم المرضى في اليوم العالمي لمرض السرطان

لا يتوقف دورنا هنا فقط ولكن علينا دعم المرضى ونكن مصدر قوتهم وسندهم أثناء رحلتهم في العلاج، ولذلك سوف نقدم لكم مجموعة من الطرق والنصائح التي يمكنك أن تقدمها لمريض السرطان في هذا اليوم:

اجعله يشعر بالقوة

اجلعه دائما يشعر أنه شخص قوي وأنه أقوى بكثير من المرض لأن شعوره بالضعف قد يصيبه بالإحباط ولا يستطيع تجاوز هذه المرحلة من حياته.

عليك الاستماع إليه دائما

يحتاج مريض السرطان دائما للتحدث والتعبير عن مشاعره وعن ما يمر به في هذه الفترة ولا ينتظر منك إيجاد أي حلول فقط يريد من يستمع له بكل انصات واهتمام فعليك القيام بهذا الدور وعليك أن تكون جيد فيه.

ساعده في التخلص من المشاعر السلبية

اجعل كل ما يحيط به مشاعر إيجابية وساعده في القيام بكل الأنشطة التي يحبها مثل السفر أو الخروح أو ممارسة الرياضة معه أو حتى الجلوس معه ومشاهدة أفلامه المفضلة فهذا سوف يساعده في التخلص من كل المشاعر السلبية التي تسيطر على عقله.

تحمل قسوته

مريض السرطان يشعر بآلام لا يستطيع أحد تحملها وأحيانا يشعر بفقدان الأمل في الشفاء فيصبح شخص عصبي وقاسي في جميع تصرفاته، وفي هذا الوقت كل ما عليك فعله هو احتمال هذه القسوة والعصبية لأنها نتيجة المرض وقسوته.

تجنب تقديم أي نصائح

لأنه قد سمع كافة النصائح التي قد تتخيلها أو لا تتخيلها سواء من الأطباء أو من الأهل والأصدقاء والأقارب فلا تكن أنت أيضاً شخص يضغط عليه بتقديم النصائح والأرشادات الطبية سواء عن حياته أو النظام الغذائي الذي يتبعه.

لا تذكره بالأسباب التي قد تكون مرتبطة بالمرض

ومن أهمها التدخين والسمنة واتباع أسلوب حياة خاطئ لأنه لن يجدي الندم بشئ، ولكن عليك أن تساعده في تغير هذه السلوكيات بكل بساطة وسهولة وإستبدالها بأخرى جيدة ومفيدة له.

كن على تواصل دائما مع طبيبه

إن تواصلك الدائم مع طبيبه الخاص سوف يساعدك في معرفة الكثير عن الحالة وعن طريقة التعامل معه ومعرفتك بكل جديد في حالته سوف يساعدك في دعمه أثناء رحلة العلاج بطريقة صحيحة.

وفي النهاية نكون قد قدمنا لكم أهم النصائح التي يحتاجها مريض السرطان في اليوم العالمي لمرض السرطان .. أخبرنا هل كنت مع أحد أثناء رحلة علاجه؟

Eman Omar Ghunaim

أشغل منصب مديرة المحتوى في موقع كحل وحنة، حيث أدير حسابات الموقع على جميع منصات التواصل الاجتماعي. حصلت على شهادة الجامعية من قسم الصحافة، ومنذ ذلك الحين بدأت مسيرتي المهنية في مجال التسويق الإلكتروني، وتحديداً في مجال الكتابة، وجدت فيه شغفي، ولدي خبرة طويلة في إعداد وتحرير المحتوى، وإنتاج المقالات والأخبار لعدة مواقع إلكترونية ووسائط محلية مثل الإذاعة والتلفزيون. وبالإضافة إلى ذلك لدي خبرة ومعرفة غنية في مجال العلاقات العامة والإعلام، وتنسيق المشاريع وإدارتها. وأعتقد أن الجمال الحقيقي ينبع من داخل كل امرأة قبل أن يظهر للعالم الخارجي، ولذا قررت أن أدعم كل امرأة لتبرز جمالها الداخلي والخارجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى