Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
جمالك

زيت العصفر للبشرة ما بين الفوائد والأضرار

عرفت زراعة العصفر منذ مدة طويلة لدى مختلف الحضارات، بما في ذلك الحضارة المصرية التي كانت تقدمه كهدايا قيّمة، وقد عُثر على عدد كبير من أكاليل العصفر في قبر الفرعون توت عنخ آمون، مما يشير إلى أهمية هذا النبات الذي يُعدّ أحد أكثر النباتات استخدامًا في الطب البديل.

يعرف العصفر، الذي يحمل الاسم العلمي “Carthamus Tinctorius”، بأسماء مختلفة، منها الجرجوم والقرطم. وهو زهرة متعددة الألوان، حيث يتوفر باللون الأحمر والأصفر والبرتقالي، وينتمي للفصيلة النجمية ويشتهر العصفر في مطابخ العديد من الدول حول العالم كتابل منكه وملون للأطعمة، ويدخل في تركيب بعض المراهم الطبية والأدوية، خاصة أدوية تصلب الشرايين وخفض الكوليسترول في الدم وأمراض القلب، كما يعتبر الزيت المستخرج منه مكونًا أساسيًا في بعض مستحضرات العناية بالبشرة، وفي هذا المقال، سنتناول خصائص زيت العصفر للبشرة وسنتحدث عن طرق استخدامه وآثاره الجانبية.

زيت العصفر للبشرة

يُعد زيت العصفر أحد الزيوت الطبيعية المفيدة للبشرة، حيث يتميز بخصائص مغذية ومرطبة ومفتحة للبشرة ويحتوي هذا الزيت على مركبات مفيدة مثل الأحماض الدهنية والفيتامينات والأحماض الأمينية والأحماض اللامائية، التي تعمل على تغذية البشرة وتحسين مظهرها.

ويمكن استخدام زيت العصفر للبشرة بعدة طرق، فهو يعمل على ترطيب البشرة وتنظيفها وتحسين مرونتها ونضارتها ويمكن إضافة بضع قطرات من الزيت إلى مستحضرات العناية بالبشرة المعتادة، مثل الكريمات، أو استخدامه مباشرة على البشرة كمرطب طبيعي.

كما يمكن استخدام زيت العصفر لمعالجة بعض مشاكل البشرة، مثل حب الشباب والبقع الداكنة وعلامات التمدد، حيث يعمل على تقليل الالتهابات وتحسين مظهر البشرة، ويمكن استخدامه أيضاً لتدليك البشرة، حيث يعمل على تحسين الدورة الدموية وتنشيط حركة الخلايا الجلدية.

ولكن يجب الحرص عند استخدام زيت العصفر، حيث يمكن أن يسبب حساسية لدى بعض الأشخاص، ويجب إجراء اختبار بسيط على جزء صغير من البشرة قبل البدء في استخدامه، ويجب الحرص على شراء الزيت من مصدر موثوق به وتخزينه في مكان جاف وبارد بعيداً عن أشعة الشمس المباشرة.

فوائد زيت العصفر للبشرة

يتميز زيت العصفر بفوائد عديدة للبشرة، ومن أهم هذه الفوائد:

  • ترطيب البشرة: يعمل زيت العصفر على ترطيب البشرة بعمق، مما يجعلها ناعمة ومشرقة ومحمية من الجفاف.
  • تحسين مرونة البشرة: يحتوي زيت العصفر على الأحماض الدهنية التي تعمل على تحسين مرونة البشرة وتجديد خلاياها.
  • مكافحة التجاعيد: يعمل زيت العصفر على تحسين مظهر الخطوط الدقيقة والتجاعيد، حيث يحتوي على مضادات الأكسدة التي تحارب الجذور الحرة وتحمي البشرة من التلف.
  • تفتيح البشرة: يعمل زيت العصفر على تفتيح البشرة وتوحيد لونها، حيث يحتوي على مركبات تعمل على منع إنتاج الميلانين الذي يسبب ظهور البقع الداكنة.
  • تنشيط حركة الخلايا الجلدية: يعمل زيت العصفر على تنشيط حركة الخلايا الجلدية، مما يساعد على إزالة الخلايا الميتة وتحسين مظهر البشرة.
  • معالجة حب الشباب: يحتوي زيت العصفر على مضادات حيوية ومضادات الالتهابات التي تعمل على معالجة حب الشباب وتقليل الالتهابات والاحمرار.
  • معالجة علامات التمدد: يعمل زيت العصفر على تحسين مظهر علامات التمدد، حيث يعمل على ترطيب البشرة وتحسين مرونتها.

بشكل عام، يعتبر زيت العصفر من المكونات الطبيعية الفعالة والآمنة للبشرة، ويمكن استخدامه بشكل منتظم لتحسين صحة ومظهر البشرة.

زيت العصفر لعلاج حب الشباب

يمكن استخدام زيت العصفر لعلاج حب الشباب، حيث يحتوي على خصائص مضادة للالتهابات وتنظيم إفراز الزيوت الطبيعية في البشرة، ويمكن تحضير ماسك طبيعي بزيت العصفر لعلاج حب الشباب، وذلك باتباع الخطوات التالية:

المكونات:

  • ملعقة من زيت العصفر.
  • ملعقة من العسل.
  • ملعقة من دقيق الشوفان.

الطريقة:

  • يتم مزج جميع المكونات مع بعضها البعض جيداً حتى تتكون عجينة متجانسة.
  • يتم توزيع الخليط الناتج على بشرة الوجه بالتساوي.
  • يترك الخليط على الوجه لمدة 15-20 دقيقة حتى يجف.
  • يتم غسل الوجه باستخدام الماء الفاتر، ثم يتم غسله مرة أخرى باستخدام الماء البارد لإغلاق المسام.

يمكن استخدام هذا الماسك مرتين في الأسبوع، وسوف يساعد على تنقية البشرة وتحسين مظهرها وتقليل ظهور حب الشباب.

زيت العصفر لترطيب بشرة الوجه

يمكن استخدام زيت العصفر لترطيب بشرة الوجه، حيث يحتوي على مركبات تساعد على ترطيب البشرة وتحسين مظهرها، ويمكن تحضير مزيج من عدة زيوت لتحقيق تأثير ترطيب أفضل، وذلك باتباع الخطوات التالية:

المكونات:

  • ملعقة من زيت العصفر.
  • بضع قطرات من زيت بذور العنب.
  • بضع قطرات من زيت عباد الشمس.

الطريقة:

  • يتم مزج جميع أنواع الزيوت مع بعضها البعض جيداً في وعاء صغير.
  • يتم تخزين الخليط في زجاجة داكنة اللون في البراد.
  • يتم توزيع بضع قطرات من المزيج على بشرة الوجه، مع الحرص على تجنب منطقة العينين.
  • يُنصح باستخدام هذه الوصفة من زيت العصفر لترطيب البشرة قبل النوم.

يمكن استخدام هذا الزيت المرطب بشكل يومي، وسوف يساعد على تحسين ترطيب البشرة وتقليل جفافها وتشققاتها.

زيت العصفر لترطيب بشرة الجسم

يمكن استخدام زيت العصفر لترطيب بشرة الجسم، حيث يحتوي على خصائص تساعد على ترطيب الجلد وتحسين مظهره، ويمكن تحضير مزيج من عدة زيوت طبيعية لتحقيق تأثير ترطيب أفضل، وذلك باتباع الخطوات التالية:

المكونات:

  • ملعقة من زيت العصفر.
  • 5 قطرات من زيت البرغموت.
  • 5 قطرات من زيت البابونج.
  • 5 قطرات من زيت الجيرانيوم.

الطريقة:

  • يتم مزج جميع أنواع الزيوت مع بعضها البعض جيداً في وعاء صغير.
  • يتم توزيع الخليط على بشرة الجسم بالتركيز على المناطق الأكثر عرضة للجفاف مثل الكوعين والركبتين والكعبين.
  • يتم تدليك الخليط بلطف في البشرة حتى يتم امتصاصه بالكامل.

يمكن استخدام هذا الزيت المرطب بشكل يومي، وسوف يساعد على تحسين ترطيب الجلد وتقليل جفافه وتشققاته.

زيت العصفر للتخلص من التجاعيد

يمكن استخدام زيت العصفر للحد من ظهور التجاعيد على البشرة، حيث يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على تجديد الخلايا وتحسين مرونة الجلد، ويمكن تحضير مزيج من زيت العصفر وزيت شجرة الشاي أو زيت اللافندر لتحقيق تأثير أفضل، وذلك باتباع الخطوات التالية:

المكونات:

  • بضع قطرات من زيت العصفر.
  • بضع قطرات من زيت شجرة الشاي أو زيت اللافندر.

الطريقة:

  • يتم مزج زيت العصفر مع زيت شجرة الشاي أو زيت اللافندر في وعاء صغير.
  • يتم توزيع الخليط على بشرة الوجه والعنق قبل النوم، ويترك حتى صباح اليوم التالي.
  • يتم غسل الوجه والعنق بالماء الفاتر في الصباح.

يمكن اللجوء إلى هذه الوصفة من زيت العصفر للتجاعيد كبديل لكريمات الترطيب المختلفة التي تحتوي على مواد كيميائية، وذلك لأنها تحتوي على مكونات طبيعية وآمنة للبشرة.

زيت العصفر لعلاج الرؤوس السوداء

يمكن استخدام زيت العصفر لعلاج الرؤوس السوداء، حيث يحتوي على خصائص تساعد على تنظيف البشرة وتقليل انسداد المسامات. ويمكن تحضير مزيج من زيت العصفر وبعض المكونات الأخرى لتحقيق تأثير أفضل، وذلك باتباع الخطوات التالية:

المكونات:

  • ملعقة من الزبادي.
  • ملعقة من زيت العصفر.
  • ملعقة من قشور البرتقال المبشورة.
  • ملعقة من دقيق الشوفان.

الطريقة:

  • يتم مزج جميع المكونات في وعاء حتى تحصل على عجينة متجانسة القوام.
  • يتم توزيع العجينة على البشرة باستثناء منطقة العينين.
  • يتم فرك البشرة بحركات دائرية لطيفة لمدة 5 دقائق، ثم يتم غسل الوجه بالماء الدافئ.

يمكن استخدام هذا الخليط مرة أو مرتين في الأسبوع، وسوف يساعد على تنظيف البشرة وتقليل انسداد المسامات وظهور الرؤوس السوداء.

أضرار زيت العصفر للبشرة

على الرغم من فوائد زيت العصفر للبشرة، فإن استخدامه بشكل زائد أو غير صحيح يمكن أن يسبب بعض الأضرار. ومن بين الأضرار المحتملة:

  • حساسية الجلد: يمكن أن يسبب زيت العصفر حساسية الجلد لدى بعض الأشخاص، بما في ذلك الطفح الجلدي والحكة والاحمرار.
  • تهيج البشرة: قد يسبب زيت العصفر تهيج البشرة إذا استخدم بشكل زائد أو إذا كان الشخص لديه بشرة حساسة.
  • تصبغ البشرة: قد يؤدي استخدام زيت العصفر بشكل مفرط إلى تصبغ البشرة، وخاصة إذا تم استخدامه بشكل مباشر على بشرة الوجه دون تخفيفه بزيت حامل.
  • تفاقم حب الشباب: يمكن أن يزيد استخدام زيت العصفر من حب الشباب لدى بعض الأشخاص، خاصة إذا كان الشخص يعاني بالفعل من حب الشباب.

ولتجنب الأضرار المحتملة لزيت العصفر، يجب الحرص عند استخدامه واتباع التعليمات بعناية، ويجب إجراء اختبار بسيط على جزء صغير من البشرة قبل البدء في استخدامه، وتجنب استخدامه إذا كان هناك أي تحسس أو حساسية لدى الشخص.

وينصح بالتحدث إلى الطبيب أو الصيدلي إذا كان الشخص يعاني من أي مشاكل جلدية أو إذا كان يستخدم أي علاجات أخرى للبشرة.

وفي النهاية، بإمكان زيت العصفر أن يكون خيارًا جيدًا للعناية بالبشرة، حيث يحتوي على مضادات الأكسدة التي تساعد على تجديد الخلايا وتحسين مرونة الجلد. ويمكن استخدامه لتقليل ظهور التجاعيد، وعلاج الرؤوس السوداء، وتنظيف البشرة.

وبشكل عام، يمكن استخدام زيت العصفر كجزء من روتين العناية بالبشرة، ويمكن الحصول عليه في العديد من المتاجر العضوية أو الصيدليات، وللحصول على أفضل النتائج، يجب استخدامه بانتظام وبشكل صحيح، بالإضافة إلى الحفاظ على نظام غذائي صحي وشرب كمية كافية من الماء للحفاظ على بشرة صحية وجميلة.

Eman Omar Ghunaim

أشغل منصب مديرة المحتوى في موقع كحل وحنة، حيث أدير حسابات الموقع على جميع منصات التواصل الاجتماعي. حصلت على شهادة الجامعية من قسم الصحافة، ومنذ ذلك الحين بدأت مسيرتي المهنية في مجال التسويق الإلكتروني، وتحديداً في مجال الكتابة، وجدت فيه شغفي، ولدي خبرة طويلة في إعداد وتحرير المحتوى، وإنتاج المقالات والأخبار لعدة مواقع إلكترونية ووسائط محلية مثل الإذاعة والتلفزيون. وبالإضافة إلى ذلك لدي خبرة ومعرفة غنية في مجال العلاقات العامة والإعلام، وتنسيق المشاريع وإدارتها. وأعتقد أن الجمال الحقيقي ينبع من داخل كل امرأة قبل أن يظهر للعالم الخارجي، ولذا قررت أن أدعم كل امرأة لتبرز جمالها الداخلي والخارجي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى